من هو ذلك الرجل الذي كان يبكي كثيرا خوفا من الله؟

من هو ذلك الرجل الذي كان يبكي كثيرا خوفا من الله؟

من هو ذلك الرجل الذي كان يبكي كثيرا خوفا من الله؟ وقد بكى الصحابة رضي الله عنهم بشدة خوفا من الله تعالى ، فقد ورد أنهم بكوا في الصلاة ، وسماع القرآن الكريم ، وذكروا الجنة والنار ، فلما مات النبي ذهب وتركهم.

من هو ذلك الرجل الذي كان يبكي كثيرا خوفا من الله؟

هو أبو بكر الصديق رضي الله عنهاسمه عبدالله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمار بن كعب بن سعد بن تاي بن مرة بن كعب بن لوي. وينتهي نسبه بفهر بن مالك بن النادر بن كنانة ، ويلتقي بالنبي صلى الله عليه وسلم في نسبه عند مرة بن كعب. سمي أبو بكر ب “عبد الكعبة” في العصر الجاهلي ، فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم بعبدالله ، ولقبه عتيق ، لأن الرسول قال له: “أنت هو”. النار خالية من. ولقي أيضا الصديق: رحلة ليلية وتصديق خبر المعراج. والدته: سلمى بنت صخر بن عمار بن كب بن سعد بن تيم. لقبه كان أم الخير. نشأ أبو بكر في مكة ، وترعرع في التجارة ، وكان قادرًا على جمع أموال طائلة من عمله. تزوج امرأة ميتة. ثم تزوجت بنت عبد العزى من أم رمان بنت عامر ، وأولادهما أسماء وعبد الله وعبد الرحمن وعائشة.[1]

أنظر أيضاأين اختبأ النبي وأبو بكر؟

وموقف أبي بكر الصديق يبكي من خوف الله

كان أبو بكر يصرخ من مخافة الله تعالى ، ومن أبرز الأمثلة على بكائه:[2]

أبو بكر الصديق يبكي في الصلاة رضي الله عنه

بكى أبو بكر الصديق كثيراً في الصلاة ، وقد ورد في الحديث الشريف عن العشاء ، أم المؤمنين ، قائلًا: (هو رسول إله صلى إله على ذلك وتهنئة هو قال ريشة مرضهو وافته المنية الآب بكر يدعو مع الناسقالت عائشة: انا قلت.و هو الآب بكر لو يعلو ريشة مكانك لم يفعل هو يستمع اشخاص من عند البكاء)[3]و

بكى أبو بكر رضي الله عنه وهو يقرأ القرآن

كان أبو بكر يبكي كثيراً عندما يتلو القرآن الكريم خوفاً من الله تعالى ، وهذا يدل على خوفه الشديد على الله تعالى ورغبته في ما عنده.

أبو بكر ـ رضي الله عنه ـ يصرخ على الفراق

وقد جاء في الحديث الشريف عن عائشة أم المؤمنين قالت: (جاء أبو بكر وتيمم النبي صلى الله عليه وسلم وهو مستلقٍ تحت برد الحبر.[4]و

أبو بكر الصديق يبكي لأن أم أيمن رضي الله عنه بكت

بكى أبو بكر الصديق عندما زار أم أيمن: هي أمة الرسول صلى الله عليها وسلم. استقبله رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقالت لها: فلما أتيناها بكت ، فقالوا لها: ما أنت تبكين؟ ما عند الله خير لرسوله.[5]و

في نهاية مقالتنا اكتشفنا من هو ذلك الرجل الذي كان يبكي كثيرا خوفا من الله؟ هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه وإسعاده ، وقد علمنا بأوضاع بكاء أبي بكر الصديق.

الناقد

  1. و

    islamonline.net ، أبو بكر الصديق .. حنان بلا ضعف ، 15/5/2022

  2. و

    islamway.net صرخة الصحابة رضي الله عنهم 15/05/2022

  3. و

    صحيح البخاري ، عائشة ، أم المؤمنين ، البخاري ، صحيح البخاري ، 7303 ، صحيح.

  4. و

    المغني ، عائشة ، أم المؤمنين ، موفق الدين بن قدامة ، المغني ، 3/390 ، صحيح.

  5. و

    صحيح بن ماجة ، أنس بن مالك ، الألباني ، صحيح بن ماجة ، 1334 ، صحيح.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.